منوعات

وصفات المواد المطهرة التي كانت تستخدم عام 1892

[ad_1]

Reuters

Wana News Agency

صورة تعبيرية

كشفت إدارة أرشيف موسكو المركزي وصفات المواد المطهرة التي ابتكرها علماء معهد الطب التجريبي في مدينة بطرسبورغ عام 1892.

وقد أوصى علماء المعهد باستخدام محلول الصابون الكربولي، في تطهير عربات سكك الحديد من الكوليرا والطاعون، ولتحضير هذا المحلول وفقا لتعليمات علماء المعهد، “يجب إذابة قطعة ونصف القطعة من الصابون الأخضر في سطل ماء حار، وخلطه باستمرار مع إضافة 409.5 غرام من حمض الكربوليك الخام. ويجب استخدام هذا المحلول ساخنا”.
ولتعقيم الملابس الداخلية أوصى علماء المعهد باستخدام محلول الكلور المخفف، الذي يمكن تحضيره من إضافة 113 غراما من مادة هيبوكلوريت الكالسيوم، صيغته الكيميائية Ca(OCl)2، وهو على شكل مسحوق بلوري أبيض مصفر له رائحة الكلور.
وعلاوة على هذا كان يمكن استخدام محلول كلوريد الزئبق كمادة مطهرة. ولتحضير هذا المحلول، يذاب 113 غراما من الملح الاعتيادي يضاف لها 11.3 غرام من مادة  كلوريد الزئبق. وتشير تعليمات علماء المعهد وتؤكد على أن كلوريد الزئبق مادة سامة جدا، لذلك بعد تطهير الأشياء بهذا المحلول يفضل مسحها بمحلول  الصودا.
بالطبع هذه فقط معلومات عن بعض المواد التي كانت تستخدم في القرن التاسع عشر في تطهير وتعقيم الأشياء. لأن مواد التعقيم والتطهير المتوفرة حاليا هي أفضل واسهل استخداما وأقل خطورة من هذه المواد.

المصدر: نوفوستي



[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق