عالم التكنولوجيا

“كذئب في ثوب حمل”.. كشف كيف “يخدع” كورونا جسم الإنسان ويدخل “متخفيا”

[ad_1]

Gettyimages.ru

JUAN GARTNER

صورة تعبيرية

أفادت دراسة جديدة بأن فيروس كورونا يستخدم السكريات لخداع جسم الإنسان ودخوله مثل “الذئب في ثياب الأغنام”.

وابتكر العلماء في جامعة Southampton نموذجا لفيروس كورونا Sars-CoV-2، الذي يسبب مرض Covid-19، يهدف إلى كشف كيف “يتنكر” لدخول الخلايا البشرية دون رصده.

ولكنهم وجدوا أن الفيروس ليس محميا بشدة، مثل بعض الفيروسات الأخرى، كفيروس نقص المناعة البشرية.

ويقول الفريق، بقيادة البروفيسور ماكس كريسبين، إن النموذج سيوفر معلومات “حاسمة ومشجعة” للعلماء الذين يصنعون لقاحا.

وأوضح البروفيسور كريسبين أن فيروس Sars-CoV-2 يحتوي على عدد كبير من spikes، التي تخرج من سطحه وتُستخدم للالتصاق بالخلايا ودخولها في جسم الإنسان.

وتأتي spikes مغلفة بالسكريات، والمعروفة باسم glycans، التي تخفي البروتينات الفيروسية وتساعدها على التهرب من جهاز المناعة في الجسم.

وقال البروفيسور كريسبين: “من خلال غطاء السكريات، تكون الفيروسات مثل الذئب متنكرا في هيئة الحمل الوديع. ولكن إحدى النتائج الرئيسية التي توصلت إليها دراستنا هي أنه على الرغم من عدد السكريات الموجودة، إلا أن فيروس كورونا هذا ليس محميا مثل بعض الفيروسات الأخرى. ويجب على الفيروسات مثل فيروس نقص المناعة البشرية، أن تتهرب من جهاز المناعة باستمرار ولديها طبقة كثيفة حقا من glycans كدرع ضد نظام المناعة. ولكن في حالة فيروس كورونا، قد يعكس التدريع السفلي للسكريات الملحقة به أنه فيروس”يضرب ويهرب”، وينتقل من شخص إلى آخر”.

وأضاف موضحا: “مع ذلك، فإن كثافة glycans المنخفضة تعني وجود عدد أقل من العوائق أمام جهاز المناعة لتحييد الفيروس بالأجسام المضادة. لذلك هذه رسالة مشجعة للغاية لتطوير اللقاحات”.

وأُجريت الدراسة باستخدام معدات سبق تقديمها بمنحة من مؤسسة بيل وميليندا غيتس، من خلال التعاون من أجل “اكتشاف لقاح الإيدز” (AIDS Vaccine Discovery).

المصدر: ميرور



[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق