عالم التكنولوجيا

فيديو يكشف عن خطر محتمل لالتقاط عدوى كورونا أثناء الركض!

[ad_1]

Gettyimages.ru

Luca Sage

صورة تعبيرية

توصلت دراسة جديدة إلى أن الإرشادات الحالية للمسافة الاجتماعية قد لا تكون كافية لحماية ممارسي رياضة الركض من فيروس كورونا.

وقامت شركة التكنولوجيا Ansys بإنشاء محاكاة تقترح أنه يمكنك التعرض لقطرات إفراز الرطوبة، حتى عند الحفاظ على مسافة 6 أقدام خلف شخص آخر أثناء التمرين.

وأبرز رؤساء الصحة ضرورة زيادة المسافة الاجتماعية باعتبارها المفتاح للقضاء على انتشار الفيروس، لعدة أشهر.

وفي حديثه مع “ديلي ميل”، قال مارك هورنر، المهندس الرئيس للرعاية الصحية في Ansys، عندما يعطس شخص ما أو يسعل “يحدث ذلك بسرعة وتكون القطرات صغيرة جدا”، بحيث من المستحيل الخروج من طريقها في الوقت المناسب.

وقال إن المحاكاة تحصل على “تلك الصورة الذهنية في ذهنك عن المسافة التي تحتاجها للوقوف بعيدا، لذا فإن للجاذبية وقتها لسحب القطرات للأسفل”.

وفي حالة سعال أو عطس شخص مصاب، يُقال إنه من غير المحتمل أن تنتقل قطرات الرطوبة أكثر من 6 أقدام أو مترين.

ويصوّر فيديو Ansys سيناريوهين: يظهر أحدهما شخصين يركضان جنبا إلى جنب، بينما يركض فرد وراء الآخر في ثاني سيناريو.

وفي الحالة الأولى، عندما يسعل شخص ما أو يعطس، تذهب معظم القطرات خلف العدائين، وليس إلى الجانبين.

وقال السيد هورنر إذا كنت تركض خلف شخص ما، “ستعلق القطرات في الهواء”، وإذا كنت في الخلف على مسافة مترين “فستصطدم بها مباشرة”.

وبصرف النظر عن الركض بجانب شخص آخر، والذي قد يثبت أنه غير آمن على الطريق، يمكن للعدائين الركض في تشكيل متدرج.

وتأتي عمليات المحاكاة بعد تقارير تفيد بأن المسافة الاجتماعية الحالية التي ينصح بها ليست كافية.

المصدر: ميرور



[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق