صحة و جمال

علامة تحذيرية في لون جلد الفخذ قد تدل على مرض خطير!

[ad_1]

الصحة

Gettyimages.ru

Jonathan Knowles

صورة تعبيرية

يعد مرض السكري النوع 2 حالة خطيرة تسبب عددا لا يحصى من العلامات غير العادية في الجسم.

ولا يدرك الكثيرون أنهم مصابون بهذه الحالة ويعرضون أنفسهم لمخاطر صحية كبيرة، في كثير من الأحيان. ويؤثر مرض السكري النوع 2 على الأنسولين في جسم الشخص.

ويسمح الأنسولين للجلوكوز في الدم بدخول الخلايا وتغذية الجسم.

وبالنسبة لمرضى السكري النوع 2، يجب على البنكرياس الاستجابة لهذه المضاعفات وإطلاق الأنسولين. وعندما لا يعمل بشكل صحيح، ترتفع مستويات السكر في الدم إلى مستويات خطيرة مع وجود علامات تحذيرية غير عادية في الجسم.

وتتضمن علامة التحذير الأقل شهرة لمرض السكري النوع 2، ملاحظة تطور جديد لبقع داكنة على الجلد. وهذا يشمل الفخذ والرقبة والإبطين.

وقد تكون البقع الداكنة واسعة الانتشار، أو ملحوظة فقط في تجاعيد الجلد.

كما يميل الجلد المحيط بالرقبة إلى أن يكون مخمليا أو أكثر سمكا من المعتاد. وتُعرف الحالة باسم “الشواك الأسود”، ويمكن أن تكون موجودة في الفخذ والإبط أيضا. وهذه الحالة شائعة بشكل خاص لدى مرضى السكري النوع 2.

وتحدث بسبب ارتفاع مستويات الأنسولين في مجرى الدم، ما يؤدي إلى تكاثر خلايا الجلد بشكل أسرع من الطبيعي.

ويمكن أن يكون “الشواك الأسود” علامة على حالة كامنة أخرى، ولهذا السبب من المهم التحدث مع طبيبك وفحصها.

وقال موقع Diabetes.co.uk: “الشواك الأسود هو حالة جلدية شائعة نسبيا وهي أحد أعراض مرض السكري. إنها ليست حالة خطرة في حد ذاتها ولكنها عادة ما تكون علامة على وجود حالة إشكالية مثل مرض السكري النوع 2 وأحيانا السرطان. وتعد علامات الشواك الأسود مميزة تماما وتؤدي إلى سواد الجلد حول ثنايا الجلد، ما يؤثر عادة على الفخذ أو الرقبة أو الإبط أو مفصل الأصابع”.

وقالت إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS: “إن السبب الأكثر شيوعا لداء الشواك الأسود هو زيادة الوزن. وتشمل الأسباب الأخرى مرض السكري النوع 2، أو الحالات التي تؤثر على مستويات الهرمونات مثل متلازمة كوشينغ، أو متلازمة تكيس المبايض أو قصور الغدة الدرقية”.

المصدر: إكسبريس



[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق