صحة و جمال

عالم يكشف خبث وفرادة الفيروس التاجي

[ad_1]

الصحة

Gettyimages.ru

كشف رئيس مركز نوفوسيبيرسك للوقاية من تجلط الدم، أن خبث وتفرد الفيروس التاجي، يكمن في حقيقة أن كوفيد 19 الناجم عنه ليس مجرد مرض واحد، بل باقة كاملة من الأمراض ناجمة عن فيروس واحد.

وشدد أندريه غروموف عبر أثير قناة “روسيا 24” اليوم، على أن العلماء والأطباء  لم يصادفوا حتى الآن وطوال تاريخهم وتجاربهم هكذا عملية فيروسية صاعقة مثيرة للجدل.

وأضاف أن الأطباء الذين يعالجون المرضى المصابين بـCOVID-19 يصارعون الأشباح. 

وأشار إلى أنه فيما يعالجون عملية واحدة، فإن الفيروس التاجي “ينزوي ويصبح وصول العلاج إليه صعبا وشبه مستحيل”.

وأضاف غروموف: “يبدأ الفيروس التاجي لدى البشر كعدوى فيروسية تنفسية شائعة. ينتقل إلى رئتي الشخص، فيعاني المريض من فشل تنفسي، لكن هناك خيارات أخرى لتطور المرض، مثل إصابة الشرايين الكبيرة، مما يؤدي إلى السكتات الدماغية والنوبات القلبية وتجلط الأوعية الدموية في الجلد والكليتين”.

وشدد على أن هذا المرض خبيث جدا، حيث يمكن له خلال تفاقمه داخل الجسم، أن يحدث جلطة، وبعد 12-15 يوما من الإصابة به، قد يواجه الأطباء ظاهرة مختلفة من ظواهر تفاقمه.

وقال: “من أجل منع تخثر الدم، نحتاج لعقاقير تجنبنا الجلطات الدموية، ولكن، نتائج ذلك قد تكون عكسية، أي إحداث توسع مفرط في الأنسجة والشرايين”.

وحسب منظمة الصحة العالمية، أصيب أكثر من أربعة ملايين شخص بالفيروس في العالم، وتوفي أكثر من 283 ألفا به حتى الآن.

المصدر:”نوفوستي”



[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق