عالم التكنولوجيا

سلاح البحرية الروسي يستعد لاستلام فرقاطة قتالية متطورة

[ad_1]

youtube/24 NEWS plus

أعلن المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الروسية أن سلاح البحرية في البلاد يستعد لاستلام فرقاطة قتالية جديدة متعددة المهام.

وقال بيان صادر عن المكتب إن الطاقم الخاص بسفينة “ألدار تسيدينجيبوف” وصل إلى مدينة كومسومولسك على الآمور، استعدادا لاستلام السفينة التي انتهى العمل على تطويرها وتجهيزها هذا العام.

وأشار البيان إلى أن أفراد الطاقم بعد وصولهم إلى المدينة خضعوا للحجر الصحي لمدة أسبوعين كإجراء احترازي منعا لانتشار عدوى كورونا، وبعدها انتقلوا إلى مركز للتدرب على قيادة السفينة والتحكم بها، وخضعوا لتدريبات خاصة للتعامل معها في الحالات الطارئة، ومن المفترض أن يتم تسليم السفينة لسلاح البحرية الروسي أواخر مايو الجاري.  

وتعتبر “ألدار تسيدينجيبوف” ثالث سفينة قتالية يتم تطويرها في إطار المشروع الحكومي الروسي “20380” لتعمل في أسطول المحيط الهادئ في جيش البلاد.

وبدأ العمل على تطوير هذه السفينة عام 2015 في معمل “آمور” الروسي، وأنزلت إلى المياه لأول مرة في أكتوبر 2019، ويبلغ طولها أكثر من 100 م، ومقدار إزاحتها للمياه نحو 2220 طنا، ويمكنها الإبحار لمسافات تصل إلى 4000 ميل.

وصممت لتكون فرقاطة حربية متعددة المهام، مزودة بأنظمة صاروخية مضادة للسفن من نوع “أوران”، وانظمة “ريدوت” الصاروخية للدفاع الجوي، كما تم تسليحها بأنظمة متطورة للحرب الإلكترونية، وأنظمة إطلاق طوربيدات مضادة للسفن والغواصات، إضافة لأنظمة AK-190 لمدفعية من عيار 100 ملم، ومدافع رشاشة.

المصدر: سلاح روسيا



[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق