صحة و جمال

تحذير.. التنزه مع حيوانات أليفة مستأجرة يعرضك للوقوع في حبائل الفيروس التاجي

[ad_1]

الصحة

Reuters

حذر خبراء روس من المخاطر الناجمة عن استئجار حيوانات أليفة للتنزه بها، على خلفية الحجر الصحي الطوعي.

 وشدد الخبراء على أن من يقوم باستئجار مثل هذه الحيوانات الأليفة يواجه خطر الإصابة بعدوى الفيروس التاجي من خلال لمس وبرها.

ورصد من جهة أخرى، أن التنزه بحيوانات مستأجرة يتسبب في أضرار نفسية للحيوانات الأليفة ذاتها.

وبرزت في عدة مناطق في روسيا إعلانات يبدي من خلالها البعض استعدادهم لتأجير كلابهم للجيران، وبلغت قيمة التنزه بكلب في مدينة سان بطرسبوغ على سبيل المثال لمدة ساعة 400 روبل، أي ما يعادل نحو 6 دولارات.

وقال إيليا سيريدا، كبير الأطباء في عيادة سبوتنيك البيطرية، ورئيس اتحاد الاختصاصيين في تشخيص الأمراض الوراثية، إن تنزه عدة أشخاص مع كلب يزيد من احتمال تفشي الوباء بينهم.

وعلى الرغم من تأكيد تقارير أن القطط معرضة للإصابة بالفيروس التاجي، إلا أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أنها تحقق في الأمر.

وكانت دراسة نشرت مؤخرا، أفادت بأن القطط يمكن أن تصاب بالفيروس التاجي الجديد، ورأت أن إمكانية إصابة الكلاب بالعدوى مستبعدة، ودفع هذا الأمر منظمة الصحة العالمية إلى الإعلان أنها ستفحص بشكل أكثر دقة مسألة انتقال الفيروس التاجي من البشر إلى الحيوانات الأليفة.

وقالت في هذا السياق، ماريا فان كيرخوف، عالمة الأوبئة في المنظمة: “لا نعتقد أن الحيوانات الأليفة تلعب أي دور في نقل العدوى، لكننا نعتقد بوجود إمكانية لانتقال العدوى إليها من شخص مصاب”.

وكانت دراسة نشرت على الموقع الإلكتروني لمجلة “ساينس”، قد توصلت إلى أن القوارض يمكن أن تصاب أيضا بالفيروس المسبب لمرض “كوفيد -19”.

ورأى الخبراء في هذه الدراسة أن الكلاب والدجاج والخنازير والبط، من غير المرجح إصابتها بالعدوى.

وذكر تقرير لوكالة “رويترز” أنه “باستثناء حالات قليلة رصدت لانتقال العدوى للقطط والكلاب، لا توجد أدلة قوية على أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تكون حاملة للفيروس”.

المصدر: رويترز + lenta.ru



[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق