عالم التكنولوجيا

أضخم ناقلة نفط روسية تنزل البحر

[ad_1]

Sputnik

المكتب الصحفي لإقليم بريموري

ناقلة النفط “فلاديمير مونوماخ”

أنزلت في البحر أول ناقلة نفط روسية من مشروع “أفراماكس” في مصنع “زفيزدا” للسفن.

وأطلقت على ناقلة النفط تسمية “فلاديمير مونوماخ” نسبة إلى فلاديمير بوتين الذي وضع حجر الأساس لتلك الناقلة.

وحضر محافظ إقليم بريموري بأقصى شرق روسيا،  أوليغ كوجيمياكو، مراسم إنزال الناقلة في البحر حين قال إن روسيا لأول مرة تنتج السفن الضخمة من هذا النوع.

وأعاد المحافظ إلى الأذهان أن طول ناقلة النفط بلغ 250 مترا، وإزاحتها 114 ألف طن. وأوضح أن السفينة أنزلت في الماء قبل موعدها المحدد بشهر.

وأضاف قائلا إن روسيا ستنقل نفطها بنفسها بعد انتهاء بناء ناقلة النفط الضخمة كي لا تعتمد على إمكانات دول أخرى وذلك بفضل تطوير صناعتها على أساس التكنولوجيات الحديثة.

يذكر أن ناقلات النفط الضخمة من مشروع “أفراماكس” مخصصة لنقل النفط الخام  ومشتقاته في أية ظروف، بما في ذلك في الظروف القاسية للمحيط المتجمد الشمالي والممر الشمالي البحري.

وتعمل محركات الناقلة النظيفة بيئيا بالغاز الطبيعي المسال.

وقال محافظ إقليم بريموري الروسي إن 6 سفن من هذا النوع لا تزال قيد البناء في مصنع “زفيزدا” للسفن حيث يخطط كذلك لبناء 12 ناقلة من مشروع “أفراماكس” الحديث.

وقال مدير عام مصنع السفن “زفيزدا” ، سيرغي تسيلويكو، إن ناقلة النفط ستخضع قريبا لاختبارات بحرية.

المصدر:لايف.رو



[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق